تعرّف على أوضاع قياس الإضاءة .إن أوّل شيء ينبغي عليك إتقانه عند استخدام الكاميرا – إلى جانب كيفية تحميل بطاقة الذاكرة – هو كيفية قياس الضوء الساقط على العنصر الذي ترغب في تصويره. وتمتلك كاميرات DSLR مقياس ضوئيًا ضمنيًا (TTL) بإمكانه قياس الضوء المحيط أو المنعكس من العناصر. يجب أن يصبح مقياس TTL صديقك الجديد عندما يتعلق الأمر بفهم عملية التصوير الفوتوغرافي والحصول على تعريض جيد للصور الفوتوغرافية، وسيدفعك إتقانك لهذه المهارة الأساسية خطوات كبيرة نحو الأمام في مجال التصوير الفوتوغرافي.

 


1ما الذي يجعل أوضاع قياس الإضاءة مهمًا؟

يمكن تمثيل الصورة بشكل دقيق عن طريق التقاط جميع التفاصيل المهمّة والألوان والظلال والنقوش، ومن المؤكّد أنّك قد التقطت بعض الصور ذات التعريض غير المناسب عندما كنت تجرّب الكاميرا الخاصّة بك (ومن منّا لم يحدث معه ذلك؟) ومن المؤكد أيضًا أنّك قد لاحظت فقدان المعلومات في المناطق المضيئة من الصورة، ولسوء الحظ، فإنّ التعريض الزائد للصور يعني فقدان معلوماتها إلى الأبد؛ لذا يمكنك تجاهل هذه المهارة على مسؤوليتك، أو البدء بتعلّمها لتطوّر موهبتك في مجال التصوير.


2Center-Weighted Metering

أوضاع قياس الإضاءة

في هذا الوضع، تقيس الكاميرا معلومات الضوء الصادر المنبثقة من منتصف المِبصار (تمتص الكاميرا المعلومات من بقية الإطار، ولكنّها تكون أقل أهمية بالنسبة لمعالج الكاميرا). في هذا الإعداد تركز الكاميرا على العنصر الموجود في وسط الإطار ولا تتأثر بأي شيء مظلم أو مضيء في الخلفية أو في جوانب الإطار. يكون هذا الوضع مثاليًا عند تصوير العناصر التي تكون في وسط الإطار، مثل: تصوير الأشخاص، أو تصوير قطّة نائمة، أو أضواء السيارة المحطّمة بعد الحادث.


3وضع قياس الإضاءة في البقعة

أوضاع قياس الإضاءة

عندما تنظر خلال عدسة كاميرا DSLR فإنّك ترى عادة مجموعة من نقاط التركيز و/أو علامات التوسيط، وعادة ما تشكّل هذه العلامات مساحات صغيرة من الإطار وتكون قابلة للتحديد في بعض الأحيان، ومن خلال هذه العلامات تأخذ الكاميرا عينات من الضوء لتحدّد مقدار التعريض (البقعة)، وأي ضوء يسقط خارج هذه البقعة يتم تجاهله أثناء إجراء عملية حساب قيمة التعريض. هذا الوضع مثاليّ عندما يكون العنصر المراد تصويره صغيرًا ضمن الإطار، أو عندما تتنافس العناصر المضيئة في الخلفية مع العنصر المراد تصويره في حين أنّك بحاجة إلى التركيز على ما التقطته عيناك. تتيح العديد من الكاميرات اختيار العلامة التي تمثّل البقعة، الأمر الذي يمنح المزيد من المرونة والتحكّم./p>


4وضع قياس الإضاءة الجزئي

أوضاع قياس الإضاءة

في هذا الوضع يتركّز قياس الإضاءة في منتصف المبصار (على العكس من وضع center-weighted الذي تحسب فيه الكاميرا معدّل قيمة التعريض بالاستناد إلى القراءة في منتصف المبصار). يمكنك النظر إلى وضع قياس الإضاءة الجزئي باعتباره شكلًا موسعًا من وضع قياس الإضاءة في البقعة، لأنّ المساحة التي يتم قياس الإضاءة فيها تكون محددة، ولكنّها ليست صغيرة (10% تقريبًا من المبصار في هذا الوضع مقابل 2.3% في وضع البقعة). إن أفضل استخدام لهذا الوضع هو عندما يكون العنصر المراد تصويره مضاءً بشدّة من الخلفية في حين أنّك ترغب في الحصول على تعريض جيّد للعنصر. سيتيح لك هذا الوضع الحصول على القيمة الصحيحة للتعريض، ولكن الخلفية ستعاني من التعريض الزائد، كما يتيح لك هذا الوضع السيطرة على التعريض في مناطق محددة من الصورة.


5وضع قياس الإضاءة في مناطق متعددة

أوضاع قياس الإضاءة

يسمى هذا الوضع أيضًا بوضع قياس الإضاءة في المصفوفة، أو وضع قياس الإضاءة التقديري، وهو الإعداد الافتراضي الذي يستخدم فيه المقياس الضوئي الضمني في الكاميرا الضوء من جميع النقاط في الإطار، ثم تقوم الكاميرا بإجراء تقريب لجميع المعلومات المهمّة عند حساب قيمة التعريض. تعتمد فعّالية المصفوفة بشكل كبير على قوة معالج الكاميرا وعلى عدد نقاط المصفوفة (على سبيل المثال مصفوفة ذات 6 نقاط أو 9 نقاط). يعدّ هذا الإعداد الأساسي إعدادًا غير تفاضلي، وبالتالي فإنّه يكون مفيدًا في الحالات التي تكون في الإضاءة منتظمة بشكل كبير- كما في المشاهد الطبيعية – وعندما لا توجد هناك الكثير من المناطق المضيئة بقوّة أو الجيوب المظلمة التي يمكن أن تخدع حساس الصورة في الكاميرا.


6الإعدادات التي ينصح بها

افحص الصورة في البداية عن طريق المبصار، فإن بدت مضاءة بشكل متساوٍ، استخدم وضع قياس الإضاءة التقديري. أما لو كان هناك مصدر إضاءة قوي خلف الشخص أو العنصر المراد تصويره، فاستخدم وضع قياس الإضاءة Center-weighted average. إن كان العنصر المراد تصويره هو العنصر الأبرز في الصورة، فاستخدم حينها وضع قياس الإضاءة في البقعة، أو ما يسمى أيضًا بوضع قياس الإضاءة الجزئي. واحرص على توجيه أيقونة وضع قياس الإضاءة في منتصف مبصار الكاميرا نحو العنصر المراد تصويره.


7الخلاصة

قياس الإضاءة من الوظائف المهمّة في الكاميرا (بالرغم من أنّه يمكن دائمًا استخدام مقياس إضاءة يدوي) وتكمن أهمّيتها في تحديد مقدار التعريض، وكلمة (فوتوغرافي) تعني (الكتابة بالضوء). لن يؤدي اختيار وضع قياس الإضاءة الخاطئ إلى إفساد جميع الصورة التي ستلتقطها، غير أنّ إتقان أساسيات أوضاع قياس الإضاءة سيجنّبك الحصول على صور ذات تعريض زائد أو ناقص، أو الحصول على صور غريبة تظهر فيها بعض المناطق المعرَّضة بشكل سيء.


 

 هذا الدرس مجاني ولا يسمح ببيعه بتاتا. وقد جمع محتواه عدد من المتطوعين من مصادر متعددة حرة وليس مسنداً بأسم اي كاتب او مصور عربي ولا يراد منه اشهار مصور معين بل الغرض منه منفعه المصورين العرب فقط، واتاحة لهم فرصة التعلم بدون مقابل ، نظراً لظروف البلاد العربية. كل درس قابل للتطوير والتصحيح وبأمكان اي شخص التواصل معنا لكتابة درس او تصحيح درس معين طالما كانت الغاية منه هي تعميم الفائدة.

 

شاهد مبدعون اخرون

أترك تعليق